31 أغسطس 2016
نصائح للطلبة الجدد!

نصائح اختيار التخصص الجامعي المناسب

 

أول قرار يجب على الطالب التفكير فيه قبل اختيار الجامعة، هو اختيار التخصص فيقول أفلاطون: "أي شخص بإمكانه إتقان شيء واحد، لو حاول تعلم الكثير، فلن يتفوق في أيهما". 

الخيارات أمامك عديدة وأحياناً متقاربة، وهذا القرار لن يكون مؤقتاً مرتبط بسنوات دراستك في الجامعة، بل سيبقى معك حتى بعد تخرجك، حينها إما أنه سيساعدك، أو سيحد من قدرتك على بلوغ   طموحاتك وتحقيق أحلامك.

على الرغم من أنه بإمكانك تغيير تخصصك أثناء دراستك، حيث أن نسبة الطلبة الذين يفعلون ذلك ليست قليلة، فلا ينبغي أن تترك مكاناً للخطأ في اتخاذ هذا القرار.

إن تغيير التخصص قد يعني تأخرك عن موعد التخرج، انخفاض معدلك العام، أو تكاليف إضافية تتكبدها أنت أو من يدعمك. فالجامعة حين تسمح لك بتغيير التخصص، لن تمحو المواد التي درستها في تخصصك القديم من سجلك الأكاديمي، وإن كانت درجاتك فيها منخفضة، ستصعب من مسألة رفع معدلك. وأيضاً، خطة تخرجك الجديدة، ستحتوي على مواد إضافية.

 

            كليـــات الجـــامعة :

          كليـــــة إدارة الاعمـــــال

          كليـــــة الاتصـــال الجماهيــــري

          كليـــــة القـــــانـــــــون

                                            

 

 

المشاركة :    

Download