هذه الدنيا فيها الغَثُّ والسَّميْنُ (1)،،،

فيها المَنْعُ و الهِبةُ،،،

هذه الدنيا فيها البُرُّ والحِنْطَةُ،،،

الذئْب والأليف،،، فيْها من العِلَلِ ما نعْلَمُهُ،،،

وفيها من العِلَلِ ما نجْهَلهُ،،،

فيها المُرادِفاتُ والأضْدَادُ،،،

وفيها لفظتانِ مختلفتانِ تُعطيانا مَعْنى واحداً،،،

وفيْها لفظتَانِ مُخْتلفتانِ تُعْطِيانا مَعنيين مُختَلِفين،،،

وفي هذه الدنيا ألفَاظٌ كثيرة لا أحصيها ولا أعدُّها وهُنا أصِلُ وأرْبُطُ

أصِلُكَ وأرْبُطُكَ يا جدّي حيثُ على هذه الدنيا أشخاصٌ لا يحصونَ ولا يُعدُّونَ

وشخوصٌ كالمُرادفَاتِ والأضْدَادِ

أما أنْتَ فرجُلٌ ككلمةٍ في لُغة لمْ يستطعِ العلماءُ استخراجَ كافَّةِ معانيها بعْد!

عرفناكَ سحَاباً رقيقاً، سكنْتَ قلُوبَ أحْفَادِكَ محبةً ووقاراً  

من هنا أدعو أنْ يطيلَ اللهُ عُمُركَ صحةً و عافية وأنْ يحْفَظَك لنا

أسألُ اللهَ أن يمُدَّ عُمُرَكَ وعمر الأجداد بالصِّحَةِ والعَافيةِ.

فهنيئاً لنا،،،

هبة الله جوهر   

كلية الإتصال الجماهيري