من زهرات الإسلام 

 

عن المغيرة بن شعبة رضي الله عنه قال: سمعتُ النبيَّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ يقولُ :

إنَّ اللهَ كَرِهَ لكم ثلاثًا : قيلَ وقالَ ، وإضاعةَ المالِ وكثرةَ السؤالِ .
 صحيح البخاري ١٤٧٧

 

 

عن أبـﮯ هريرة رضـﮯ الله عنه

أن رسول الله ﷺ قال : 
من حسنِ إسلامِ المَرءِ تركُه ما لا يعنيه .
 الألباني
صحيح الترمذي ٢٣١٧

 

 

والاشتغال بالقيل والقال ، وكثرة السؤال : مضيعة للوق ، وهو في الحقيقة مرض، إذا دبَّ في الإنسان - نسأل الله العافية - : صار أكبر همِّه ، وربما يعادي من لا يستحق العداء ، أو يوالي من لا يستحق الولاء ، من أجل اهتمامه بهذه الأمور التي تشغله عن طلب العلم ، بحجة أن هذا من باب الانتصار للحق ، وليس كذلك ، بل هذا من إشغال النفس بما لا يعني الإنسان ، أما إذا جاءك الخبر بدون أن تلقفه ، وبدون أن تطلبه : فكل إنسان يتلقى الأخبار ، لكن لا ينشغل بها ، ولا تكون أكبر همه ، لأن هذا يشغل طالب العلم ، ويفسد عليه أمره ، ويفتح في الأمة باب الحزبية ، فتتفرق الأمَّة .

 

المصدر: كتاب العلم صفحة ١٤٣ ، ١٤٤