03 أغسطس 2017
كيف تقلل من جاذبيتك اتجاه البعوض!

كيف تقلل من جاذبيتك اتجاه البعوض!

 

فقد كشفت الأبحاث أن البعوض من الصعب إرضاؤه عندما يتعلق الأمر باختيار من يلدغه. وتبين أن هناك العديد من الأسباب التي تجعل البعوض يستهدف بعضاً من الناس دون الآخرين.

يقول العلماء أن 85% من جاذبيتك الشاملة للبعوض تستند إلى أصولك الوراثية،

فإليك بعض المعلومات التي  يمكن أن تساعدك على تقليل إمكانية أن تصبح جذاباً للبعوض

1.بكتيريا الجلد

وقد تبين أن البعوض ينجذب إلى بعض الروائح البكتيرية أكثر من غيرها. وهو ما يعني، أنه إذا كان لديك بطبيعة الحال قدر أكبر من تلك البكتيريا على جلدك، فإن البعوض سوف يقصدك بالذات من بين أي حشد من البشر.

2.فصيلة الدم

ويظهر أن البعوض يفضل الناس من فصيلة الدم Oوقبل أن يقوم باللدغ، يتذوق البعوض إفرازات بشرتك لتحديد نوع دمك. وهذا يسمح له أن يختار الضحايا المفضلة لديه بسهولة.

أما أصحاب فصيلة الدم B فيأتون في المرتبة التالية بعد أصحاب الفصيلة Oوأصحاب الفصيلة A يأتون في ذيل قائمة الاختيارات المفضلة للبعوض.

3.ثاني أكسيد الكربون

ينجذب البعوض إلى ثاني أكسيد الكربون، إذ إن لديه مستقبلات متخصصة يمكنها الكشف عن مصدر ثاني أكسيد الكربون من بعد يزيد على 50 متراً. وهذه الأنباء ليست طيبة للبشر، لأن الزفير يشتمل على ثاني أكسيد الكربون الذي ينبعث كلما تنفسنا.

استخدام مروحة قريبة يمكن أن يساعد في فصل مسار ثاني أكسيد الكربون في زفيرك، كما يشتت مسار البعوض.

4. الحرارة

يلدغ البعوض عادة الأماكن حيث يكون الدم أقرب إلى السطح، مثل جبينك، المرفقين، المعصمين أو الرقبة. ويستغل البعوض حرارة جسمك للتوجه إلى أفضل المواقع.

5.الحمل

تبين من دراسة سودانية أن الحوامل من المحتمل أن يتعرضن تقريبا لضعف لدغات البعوض، مقارنة بغير الحوامل. ويشير الباحثون إلى أن هذا قد يرجع إلى مواد محددة مرتبطة بالحمل تنطلق مع التنفس والبشرة.

6.العرق

يعتبر حمض اللاكتيك عنصراً أساسياً في العرق، وقد تبين أنه يجذب البعوض. وبالإضافة إلى ذلك، اكتشف الباحثون أن العرق الذي يبقى على الجسم يوما أو يومين يكون أكثر جذبا للبعوض.

المصدر: العربية نت