30 مارس 2020
كيف تسبب الفيروسات الموت للانسان

سنويا في حوالي ثلاثة إلى خمسة ملايين حالة من المرض الشديد و291 ألفا إلى 646 ألف حالة وفاة، وفق منظمة الصحة العالمية. 

ما الذي يحدث داخل الجسم؟

في معظم حالات الوفاة الناجمة عن الإصابة بالإنفلونزا، يقتل الجسم نفسه في محاولة للشفاء. 

حيث بعد دخول فيروس الإنفلونزا إلى الجسم، والذي يكون عبر العينين أو الأنف أو الفم، يبدأ في الاستحواذ على الخلايا البشرية في الأنف والحلق ليقوم بنسخ نفسه

يثير التجمع الفيروسي الهائل رد فعل قوي من الجهاز المناعي، الذي يرسل كتائب من خلايا الدم البيضاء والأجسام المضادة والجزيئات الالتهابية للقضاء على ذلك التهديد.

وتهاجم الخلايا التائية الأنسجة التي تحتوي على الفيروس وتقضي عليها، لا سيما تلك الموجودة في الجهاز التنفسي والرئتين التي غالبا ما يستوطنها الفيروس. وفي معظم الحالات بين البالغين الأصحاء، تنجح هذه العملية ويتعافى المريض في غضون أيام أو أسابيع. 

لكن في بعض الأحيان يكون رد فعل الجهاز المناعي مفرط القوة، فيُتلف الكثير من الأنسجة في الرئتين، حتى إنها تصبح غير قادرة على توصيل كمية كافية من الأكسجين للدم، مما يؤدي إلى الإصابة بنقص التأكسد ثم الوفاة.

الأنفلونزا الموسمية هي عدوى فيروسية تميل إلى البدء في الانتشار في الخريف وتصل ذروتها خلال أشهر الشتاء، ويمكن أن تستمر حتى الربيع - حتى مايو - ويميل إلى التلاشي في أشهر الصيف.

وفي حين أن معظم حالات الإنفلونزا تختفي من تلقاء نفسها يمكن أن تصبح الأنفلونزا مهددة للحياة إذا ظهرت مضاعفات مثل الالتهاب الرئوي بجانبها.

المصدر: مجلة العلوم