10 ديسمبر 2016
صفات النبي محمد صلى الله عليه وسلم

صفات النبي محمد صلى الله عليه وسلم

روى ابن سعد عن وهب بن منبه رحمه الله تعالى قال: "أوحى الله إلى شعيا (نبي من أنبياء بني إسرائيل) إني باعث نبياً أمياً أفتح به آذانا صما وقلوبا غلفا وأعينا عميا، مولده بمكة، ومهاجره بطيبة، وملكه بالشام، عبدي المتوكل المصطفى المرفوع، الحبيب المنتخَب المختار، لا يجزي بالسيئة السيئة، ولكن يعفو ويصفح ويغفر، رحيما بالمؤمنين، يبكي للبهيمة المثقَلة، ويبكي لليتيم في حِجْر الأرملة، ليس بفظّ ولا غيظ ولا سخاب في الأسواق ولا متزين بالفحش ولا قّوال بالخنا (قبيح الكلام) ، لو يمر إلى جنب السراج لم يطفئه من سكينته، ولو يمشي على القصب الرعراع (اليابس)، لم يُسمع من تحت قدميه، أبعثه مبشراً ونذيراً، أُسدده لكل جميل، وأهب له كل خلق كريم، أجعل السكينة لباسه، والبر شعاره، والتقوى ضميره، والحكمة معقوله، والصدق والوفاء طبيعته، والعفو والمغفرة والمعروف خلقه، والعدل سيرتَه، والحق شريعتَه، والهُدى إمامه، والإسلام ملته، وأحمدَ اسمه، أَهدي به بعد الضلالة وأُعلِّم به بعد الجهالة، وأرفع به بعد الخمالة، وأسمّي به بعد النُّكرة، وأكثِّر به بعد القِلّة، وأغني به بعد العَيْلة، وأجمع به بعد الفرقة، وأُؤلِّف به بين قلوب وأهواء متشتتة وأممٍ مختلفة، وأجعل أمته خير أمة أخرجت للناس، أمراً بالمعروف ونهيا عن المنكر، وتوحيداً وإيمانا بي وإخلاصا لي، وتصديقاً بما جاءت به رسلي.

المصدر: كتاب سبل الهدى والرشاد للإمام الصالحي الشامي