12 أكتوبر 2016
خمسة أمور تساعدك على التخلص من الإجهاد

خمسة أمور تساعدك على التخلص من الإجهاد

كشفت أبحاث علمية مؤخراً عن تمارين رياضية تساعد الأشخاص الذين يشعرون بالإجهاد الدائم، باستطاعتهم التخلص منه عن طريق استخدام خدع مسلية تساهم في الترويح عن العقل والجسد وإبقاء الشعور بالهدوء والتركيز وانعدام التوتر.

أولاً- الضحك

يمكن لضحكة كبيرة من أعماقك منح جسدك كل الآثار الإيجابية، طبقاً لـMayo Clinic، "ينطلق الضحك الصاخب فيُقلل من الشعور بالإجهاد، ويرفع من معدل ضربات القلب، وضغط الدم". بمعنى آخر، يخفف من التوتر، ويُزيد من سريان الدم إلى القلب وباقي الأعضاء الحيوية.

كما يمكن للضحك أن يخفض من ضغط الدم، بل ويُمكنه أيضاً التأثير على مستوى السكر في الدم.

ثانياً- تناول البرتقال

لطالما قالت الحكمة الشائعة إن فيتامين (ج) يعزز جهاز المناعة، ويقضي على فيروسات البرد، لكن اتضح أنَّ فيتامين (ج) يمكنه تقليل الإجهاد أيضاً، إذ وجد الباحثون أنَّ تعاطي جرعة منه عند شعورك بالإجهاد يُمكنها تقليل ضغط الدم وتهدئة الجسم، لذا عندما تشعر بالتوتر المرة القادمة ابحث عن برتقالة، أو التقط بعض التوت أو الفراولة الغنية بفيتامين (ج).

ثالثاً- الخروج إلى المناطق الخضراء

اتضح أنَّ ما تختاره ليكون مُحيطاً بك يمكنه صُنع فارق كبير في مستويات الإجهاد لديك، إذ وجدت دراسة حديثة من جامعة أدنبرة أن الناس الذين يُحيطون أنفسهم بمساحة خضراء أكبر - شوارع مُحاطة بالأشجار أو تمشية بالحديقة - مُجهدون بشكل أقل بكثير من نظرائهم في المناطق الحضرية.

رابعاً- دلّك جسدك بزيت الورد

وجدت دراسة حديثة من جامعة Srinakharinwirot في تايلاند أنَّ الناس الذين امتص جلدهم زيت الورد - كتجربة تحت التحكم، ارتدوا خلالها أقنعة حتى لا يستنشقوا الرائحة - انخفض معدل تنفسهم وضغط دمهم، وشعروا باسترخاء أكبر. اضغط هنا لتعرف كيفية صنع زيت الورد.

خامساً- ترجل إلى غرفة أخرى

ربما يبدو هذا غريب الأطوار قليلاً، لكن طبقاً لدراسة في جامعة نوتردام فإنَّ تغيير البيئة المُحيطة بقدر قليل يُمكنه تغيير ما تُفكر به ويُساعدك على نسيان الإجهاد، فطبقاً للدراسة، عندما تدلف إلى غرفة أخرى، يفسرها عقلك كحدث جديد، ويعيد ضبط نفسه، وينسى ما كان يحدث سابقاً، هذا يعمل بشكل جيد مع التخلص من الأفكار المليئة بالتوتر.

 

المصدر:  هافينغتون بوست

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

المشاركة :    

Download