جوهر الأشياء 

 

 

يجب ان نترك الأشياء تنضج؛ حتى نتمكن من استخلاص جوهرها. 

 

عودي نفسك على التحديد والوصف والرؤية والتعيين والتقييم والمعاينة ....

إن هذا سيساعدك في إدراك كل ما هو سطحي.انظري إلى أعماق الأشياء، وتمعني في أصغر جزيئاتها كما لو أنك تعاينيها بالمجهر؛ حتى لا تفوتك جودتها ولا حتى قيمتها. ولتكتشفي وضاعتها وعدم جدواها أيضاً. 

 

تخلصي من صور الأشياء وبحثي عما تزودك به حقيقة. 

 

يوحد الجوهر كل شيء ويحتويه في ذاته: نجمة الصباح في وسط الضباب،شمس متوهجة، إبريق شاي يشبه إبريقاً وليس فيلاً، مثل ذلك الإبريق الذي ترسمينه لطفلك...وانتبهي : كلما كانت الأشياء بسيطة. زادت نوعيتها جودة. 

 

 

المرجع: فن البساطة، دومنيك لورو / نقلته إلى العربية د.لينة دعبول.

إعداد: هبة الله جوهر.