07 نوفمبر 2016
تعرف على أسباب الرضوض والكدمات

تعرف على أسباب الرضوض والكدمات

كشف العلماء مؤخراً أن البقع الملونة التي تظهر تحت الجلد (الكدمات) ترتبط بالتركيبة الجينية لدى الفرد؛ فبشرتنا مكوّنة من عدّة طبقات من الكولاجين، والتي تجعلها مرنة، وقادرة على تحمّل الضغط الخارجي، إلى جانب حماية الأعضاء الداخلية والعظام، وتبين الأبحاث في هذا الخصوص بأنّ التركيبة الجينية تحدّد نسبة الكولاجين لدى كل فرد.

في هذا السياق، يشير العلماء إلى أنه كلّما كانت كمية الكولاجين في البشرة قليلة، كلّما كان الفرد أكثر عرضة لظهور اللكمات الملوّنة على بشرته.

فالكدمات تحدث عندما تنفجر شرايين الدم الصغيرة تحت البشرة، ما يتسبّب بتسرّب الدم وظهور اللون الأخضر المائل إلى الأزرق في المراحل الأولية. وكلّما تماثلت هذه الكدمات إلى الشفاء، كلّما بدأ لونها بالإصفرار، لتزول تدريجياً. وتجدر الإشارة إلى أنك تستطيع تسريع شفاء الكدمات بخلطات طبيعية تحضرها في المنزل.

وحسب الإحصائيات، تبين أنّ النساء يستيقظن بكدمات غير مفسّرة بنسبة أكبر مقارنة بالرجال، وذلك لأنّ بشرة المرأة تحمل نسبة أقلّ من الكولاجين في بشرتها. أضف إلى ذلك إفرازها لهرمون الإيستروجين، والذي يعزّز إحتمال إصابتها بهذه الكدمات أيضاً.

كذلك، من المعروف بأنّ المرأة تخزّن الدهون بنسبة أكبر في جسمها من الخصر ونزولاً، في حين أن الرجل يخزّن الدهون بنسبة أكبر فوق الخصر. وبالتالي، فإنّ إحتمال تشكّل الكدمات يزيد لدى المرأة في الساقين خصوصاً، علماً بأنّ الأنسجة الدهنية تحتوي على نسبة أعلى من خلايا الدم الحرّة، وهو عامل آخر لظهور الكدمات.

وعلى رغم أنّ هذه الكدمات شائعة وعرضية، إلاّ أن لا يجب الإستخفاف بها في حال كانت دائمة الظهور، خصوصاً أنّ ذلك قد يكون من عوارض النقص الغذائي في الجسم لأحد الفيتامينات أو المعادن.

المصدر: مجلة «Nature»

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

المشاركة :    

Download