أن تكون غنياً . . بِاستغنائك

 

 

 

.....أمّا ألبيرتو مورافيا، فأذكر له نصيحة جميلة، تصلح أيضًا لغير المبدعين تقول :- 

 

"إنّ على الإنسان ألاّ يكسب من المال أكثر ممّا يلزمه لحياة كريمة وميسورة . ذلك أنّ المال ، إذا زاد على حدّه أنفق المرء عمره في إدارته. وإن قلّ عن الحاجة ، أنفق عمره في السعي إلى كسبه.. وهو في الحالتين خاسر " .


إنّها حكمة أهديها خاصّة إلى الأثرياء.. الخاسرين، الذين يهدرون عمرهم في مطاردة المال، فلا يبقى لهم من وقت لإنفاقه.


في ما يخصّ المبدع، فإن القرش الزائد، هو ذلك المكسب المُهلك، الذي كلَما زاد انخفض منسوب الحريّة لدى مكتسِِبهِ ،وتضاعفت قيود تبعيّته. لعلّ مأساة المبدع كما مأساة الإنسان، تكمن في عجزه عن وضع سقف لاحتياجاته. فالإنسان بطبعه يتمنى الحصول على ألف، وعندما يحصل عليها يتمنى مائة ألف، وبعدها المليون، وما يكاد يناله حتى يصبح هدفه الملاين، بحيث يتحوّل إلى مدمن مال، في حاجة دائمة إلى المزيد منه ، إلى حدّ يرتفع فيه شقاؤه بعلوّ سقف أمنياته!.

 

أحلام مستغانمي