حققت كلية القانون في جامعة الفلاح المركز الثاني في جائزة راشد بن حميد للثقافة والعلوم للعام 2021، الدورة 38، "محور الدراسات الإنسانية، الدراسات الشرعية والقانونية" والتي تعقد سنوياً في إمارة عجمان بتنظيم جمعية أم المؤمنين وبمشاركة واسعة من قبل أساتذة الجامعات والباحثين على مستوى دولة الإمارات العربية المتحدة ومنطقة التعاون الخليجي.

وقد شاركت الكلية في الجائزة من خلال بحث علمي قدم من قبل، الدكتور محمد نجم أستاذ مشارك في كلية القانون، بعنوان "الضمانات الشكلية للموظف العام في تحقيق الإداري، دراسة تحليلية في التشريع الإماراتي والأردني والمصري".

وقال رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور عدي عريضة "إن إدارة الجامعة تفخر بحصولها على جائزة مرموقة مثل جائزة راشد بن حميد للثقافة والعلوم، التي تسهم في تطوير وتحسين جودة البحث العلمي في الجامعات المحلية والخليجية، بالإضافة إلى مساهمتها في تحفيز عدد كبير من الكتاب والأدباء والباحثين وأساتذة الجامعات على تقديم إبداعاتهم ومشروعاتهم وطرح اقتراحاتهم ودراسة الحلول لمعالجة احتياجات المجتمع".

وأضاف الأستاذ الدكتور عدي عريضة أن مشاركة الجامعة في جائزة راشد بن حميد للثقافة والعلوم هي الثانية من نوعها، حيث حققت جامعة الفلاح المركز الأول في مشاركتها السابقة، مشيراً إلى أن البحث العلمي في جامعة يعد ركيزة أساسية ومطلباً تنموياً خلال مرحلة الخمسين عاماً القادمة، وأن الجامعة سبّاقة في دعم مشاركة أعضاء الهيئة التدريسية والباحثين والطلبة في عملية البحث العلمي، وذلك بهدف إيجاد الحلول العلمية للتحديات التي تواجه القطاعات المختلفة.

فيما قال الدكتور محمد نجم المتوج بالجائزة "إن دعم حركة البحث العلمي في دولة الإمارات هو خطوة مهمة لتحقيق تنمية ثقافية شاملة، منوهاً إلى أن جائزة راشد بن حميد للثقافة والعلوم أسهمت في توجيه جهود الباحثين والأكاديميين لدراسة قضايا حيوية لها انعكاس إيجابي في رفع المستوى المعرفي والثقافي لصناعة أجيال قادرة على الإبداع والابتكار".

وفي ذات السياق أشار الدكتور محمد نجم إلى أن الجائزة استقطبت 243 متسابقاً، حيث تم تقييم الأعمال المشاركة من قبل لجان تحكيم متخصصة ضمت 147 محكماً من أكاديميين وأدباء وباحثين في حقول العلم والثقافة.

وتغطي الجائزة هذا العام عدد من المحاور في مجال البحث العلمي، والدراسات الاجتماعية، والإدارية، ضمت التالي: مجالات الهندسة، ومجالات الطب، ومجالات العلوم البيئية، ومجالات التغذية، والاقتصاد، ومجالات الدراسات الشرعية والقانونية، بالإضافة إلى مجالات العلوم الاجتماعية، والنقد الأدبي، والشعر. والجدير بالذكر أن جائزة راشد بن حميد للثقافة والعلوم أنشئت في عام 1983م برعاية صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم إمارة عجمان إحياءً لذكرى والده صاحب السمو الشيخ راشد بن حميد النعيمي -رحمه الله- الذي كان محباً للعلم وأهله، وحريصاً على إشاعة المعرفة على أساس عميق من الإيمان بالله، والاعتزاز بقيم الإسلام الخالدة وحضارته المجيدة.