ضمن نشاطات كلية الآداب والعلوم الإنسانية في جامعة الفلاح وسعياً منها لنشر الوعي والمعرفة بين طلابها وضمان استفادتهم من مختلف المعارف والعلوم، وتحقيقاً لرؤية الجامعة التي تضم طلبة من مختلف الجنسيات وبهدف نشر ثقافة التسامح والأخوة بين الطلبة، قامت كلية الآداب والعلوم الإنسانية عبر "مايكروسوفت تيمز" في الجامعة باستضافة الأستاذ الدكتور عبدالرحمن الكيلاني في جلسة علمية بعنوان " أدب الاختلاف".

وتحدث الأستاذ الدكتور الكيلاني خلال الجلسة العلمية عن الاختلاف بصفته سنة كونية أودعها الله في هذا الكون ولولاها لفسدت الحياة وركدت على حال واحد ممل، إنما الحياة تدافع وتقلب وتلوُّن وتبايُن في ظروفها وأحوالها، وأضاف أن هذا الاختلاف لا بد من آداب يحب  توافرها ومراعاتها حتى يسود الاحترام وتنتشر المحبة بين أفراد المجتمع ككل حتى وإن وقع خلاف بينهم فهو خلاف في الظاهر لا يؤثر على معاني الأخوة والإنسانية ولا يمس بكرامة الإنسان.

كما وأشار الأستاذ الدكتور عبد الرحمن الكيلاني أن الهدف الأساسي من الاختلاف هو أن نتعارف ونتعايش، ونجبر نقص بعضنا البعض، "يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ".  سورة الحجرات - الآية 13.

حضر اللقاء عميد كلية الآداب والعلوم الإنسانية الدكتور سامر عبدالهادي، بالإضافة إلى عدد من الطلبة وأعضاء الهيئة التدريسية والإدارية.