إيماناً برمزية علم دولة الإمارات العربية المتحدة، وسمو شأنه، وتلبية لدعوة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، لجميع المؤسسات الحكومية والخاصة، إلى رفع علم الدولة يوم 3 نوفمبر، احتفلت جامعة الفلاح، بفعالية يوم العلم، برفعه خفّاقاً أمام الحرم الجامعي، في أزهى صورة للتعبير عن الانتماء للوطن، والاصطفاف متّحدين خلف رايته.

ورفع رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور عدي عريضة، علم الدولة أمام مبنى الحرم الجامعي في تمام الساعة 11 صباحاً، بمشاركة عمداء الكليات وأعضاء الهيئة التدريسية والإدارية والطلبة، حيث تعالت أصوات النشيد الوطني للدولة، وسط أجواء وطنية مميزة.

وفي هذه المناسبة الوطنية الجليلة قال الأستاذ الدكتور عدي عريضة أن يوم العلم هو يوم تاريخي يرسخ لدينا قيم الانتماء والولاء وحب الوطن ونستذكر فيه القادة المؤسسين، طيب الله ثراهم، كما ونجدد فيه العهد والولاء للقيادة الرشيدة، مشيراً إلى أن العلم هو رمزاً للهوية الوطنية و جزءاً من التراث الإماراتي الأصيل، الذي يعكس الانتماء إلى تراب الوطن، ويجسد أسمى معاني السلام والعدل والتسامح.

ويأتي الاحتفال بيوم العلم هذا العام بالتزامن مع استعداد دولة الإمارات العربية المتحدة، الاحتفال بالعام الخمسين من اتحادها، لتجديد روح العزيمة والإصرار، ومن أجل استكمال ما تحقق من إنجازات على أرض الواقع في شتى الميادين، لتظل راية دولة الإمارات العربية المتحدة عالية خفاقة شاهدة على المنجزات والمكتسبات التي تتحقق بسواعد أبناء الوطن المخلصين والقيادة الحكيمة.

الجدير بالذكر أن علم دولة الإمارات العربية المتحدة تم تصميمه من قبل سعادة عبدالله محمد المعينة، واعتمد بتاريخ الثاني من ديسمبر عام 1971، ورفعه المغفور  له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان -رحمه الله-، بين يديه في اليوم نفسه، معلناً إياه علماً لدولة الإمارات العربية المتحدة ، كدولة مستقلة ذات سيادة.وفيما بعد أعلن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله- في عام 2013، عن يوم العلم كمناسبة وطنية تحتفل بها  دولة الإمارات العربية المتحدة في الثالث من نوفمبر من كل عام.