نظمت كلية الاتصال الجماهيري في جامعة الفلاح عبر برنامج زووم المنتدى الإعلامي لمستقبل العلاقات العامة تحت شعار "الإعلام بين الواقع والمأمول" وذلك بمشاركة عدد من الخبراء والإعلاميين والمهنيين في مجالات الاتصال والإعلام وبحضور أكثر من 200 مشارك من مختلف المؤسسات الأكاديمية والإعلامية من الدول العربية والأجنبية، شملت 11 دولة منهم السعودية، والإمارات، ومصر، والأردن، ولبنان، والجزائر والهند، ومقدونيا.

في بداية المنتدى رحب رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور عدي عريضة بالحضور، قائلا "إن الاعلام في الوقت الحاضر بات يتميز بسرعته ومرونته وقوة تأثيره على الجمهور، مشيراً إلى أن العلاقات العامة لها بالغ الأهمية في النظم الإدارية الحديثة بحيث تستند عليها أدوار حيوية تتعلق بإبراز الصورة المشرقة للمؤسسة سواء داخليا أو خارجيا"

وعبر الأستاذ الدكتور عدي عريضة عن سعادته باستقبال مجموعة من خبراء الإعلام من جامعات محلية وعربية، وعالمية، منها الجامعة القاسمية وكلية المدينة الجامعية من دولة الإمارات العربية المتحدة، وجامعة حلوان من مصر، وجامعة امتي من الهند، وجامعة جوسي ديلسيف من مقدونيا، بالإضافة إلى مؤسسات اعلامية رائدة مثل مؤسسة دبي للإعلام، والمجلس العربي للعلاقات العامة، للمشاركة بالمنتدى الاعلامي الذي ناقش مستقبل العلاقات العامة في ظل التطورات الحديثة ، والذكاء الاصطناعي، ووضع الحلول المناسبة لمواجهة أهم التحديات التي تؤثر على مستقبل العلاقات العامة. (لعرض برنامج المنتدى والمتحدثين ، يرجى الضغط هنا)

فيما أشار عميد كلية الاتصال الجماهيري الدكتور حسن مصطفى إنه في ظل النمو المتسارع للإعلام الرقمي الحديث أجبر مسؤولي العلاقات العامة إلى إعادة توظيف المحتوى عبر الإعلام الاجتماعي واستخدام أدوات التكنولوجيا الحديثة، للانتقال من العلاقات العامة التقليدية إلى العلاقات العامة الرقمية.

واضاف الدكتور حسن أن طلاب كلية الاتصال الجماهيري كان لهم دور فعال في الإعداد والتنظيم للمنتدى، وذلك في سعي الجامعة ضمن تعليمها الأكاديمي إلى اشراك الطلبة في الفعاليات الهامة بهدف صقل شخصية الطلبة وإكسابهم المهارات اللازمة التي تمكنهم من مواجهة التحديات المستقبلية في شتى المجالات لاسيما صناعة الإعلام.

وسلط المنتدى الضوء خلال جلساته على عدة محاور منها، أهمية الاعلام الرقمي في الوقت الراهن، ومستقبل العلاقات العامة وسبل التطوير في ظل التحديات الجديدة ومواكبة المستقبل،  كما تناول المنتدى الإقبال اللافت من الطلبة على دراسة الإعلام والعلاقات العامة، خصوصاً مع زيادة التقدم التقني، ووسائل الإعلام المختلفة، التي لها دور أساسي في زيادة فعالية دور الإعلام في المجتمع.